يوم توظيف مهني رام الله

February 1, 2018, 2:23 pm

 


يوم التوظيف المهني يوفر أكثر من 200 فرصة عمل وتدريب
للباحثين عن عمل في محافظة رام الله والبيرة

الاثنين 30 نيسان 2018
خبر صحفي

رام الله - بحضور كل من محافظ رام الله السيده د. ليلى غنام ومدير عام التشغيل في وزارة العمل السيد رباح سماره والسيد اسامة شتيه مدير المدارس الصناعيه ممثل وزارة التربية والتعليم العالي
والسيد د.انور زكريا رئيس مركز التطوير والسيد رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة ورئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية الزراعية السيد خليل رزق والجهات الداعمة، نظم الشركاء من القطاع العام والخاص وبالشراكة مع المجلس المحلي للتشغيل والتدريب في محافظة رام الله والبيره وركن التشغيل في غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة يوما توظيفياً بدعم من الحكومة الالمانية ضمن برنامج "تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني والتشغيل" المنفذ من قبل GIZ.
جاء يوم التوظيف المهني قبل يوم واحد من عيد العمال العالمي والذي يهدف الى الحد من البطالة وتلبية احتياجات سوق العمل الفلسطيني والذي عقد في قاعات منتزه البيرة بمشاركة مميزة لمؤسسات المحافظة وقطاعات متعددة من الشركات الممثلة للقطاع الخاص بالاضافة الى الباحثين والباحثات عن فرصة عمل او فرصة تدريب من خريجي مؤسسات التعليم والتدريب المهني والمعاهد التقنية والمدارس الصناعية ومراكز التدريب المهني المختلفة، وخريجي الجامعات حيث اتيحت لهم الفرصة خلال هذا اليوم لمقابله أصحاب العمل والتنافس على 250 فرصة متوفرة في المحافظة من خلال مقابلات مباشرة.
نجح يوم التوظيف بتوفير اكثر من 200 فرصة عمل وتدريب متنوعة في العديد من المجالات المهنية وغيرها وشاركت اكثر من 60 شركة من القطاع الخاص والورش والمصانع واتحادات مهنية مختلفة و التي بادرت للمشاركة في الفعالية.
فرص العمل المتاحة تنوعت مجالاتها لتشتمل على الفندقة والخدمات في المطعم والصيانة الميكانية للسيارات والميكاترونس وصيانة المعدات وفنيي التشغيل والانتاج في المصانع اضافة الى المهنيين في مجالات النجارة والحدادة وغيرها من التخصصات الحرفية. وبالإضافة الى فرص العمل، فقد اتيحت أيضا فرص لتدريب وتأهيل الباحثين عن عمل لتلبية احتياجات السوق سواء داخل مراكز التدريب المهني او داخل المؤسسات التي تقدمت بطلب وظائف لسد احتياجاتها من الأيدي العاملة والحرفية.
ما يميز يوم التوظيف لهذه السنه هو اعتماد منهجيه جديده من خلال تسجيل الباحثين عن عمل والتركيز على اهم المهارات الفنية التي يتمتع بها الباحث وكذلك المهارات الحياتية .اما بالنسبه لتسجيل فرص العمل فكان هناك استماره خاصه لتسجيل الفرص والتركيز على المهارات التي تناسب احتياجهمز
والنقطه الثانيه المميزه افي فعاليات يوم التوظيف المهني ايضا على حلقة نقاش موسعه حول حاجات سوق العمل التي يجب التركيز عليها وفي المستقبل نتيجة للمتغيرات التي تحدث على احتياجات السوق وتطور سوق العمل في المحافظة وفي فلسطين بشكل عام ، ضمت متحدثين من القطاع الخاص والعام بالاضافة الى الجهات الداعمة.

تجدر الاشارة هنا الى أن التعاون بين القطاع الحكومي ممثلا بوزارة العمل ووزارة التربية والتعليم والقطاع الخاص ممثلا باتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية والذي كان من ثماره انشاء اول ركن تشغيل في غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة كخدمة جديدة تقدمها الغرفة لاعضائها من التجار والصناع والذي لاقى ترحيبا وتعاونا من قبل اعضاء الهيئة العامة للاستفادة من هذه الخدمة النوعية والتي توفر الايدي العاملة الملائمة للشركات بناء على احتياجاتها حيث يقوم ركن التشغيل في الغرفة بتقديم هذه الخدمة من خلال شبكة علاقاته مع مؤسسات التعليم العالي والتعليم المهني والتقني.. الخ يأتي بناءا على التجربة الناجحة في العام الماضي في المحافظات الأخرى ، حيث تم التوافق على ان يصبح تقليدا وعملا متواصلا يجري تنفيذه حسب المحافظة وحسب القطاع الاقتصادي والاحتياجات من سوق العمل وعليه من المتوقع أن يكون هناك يوم اخر للتوظيف المهني في محافظة سلفيت منصف الشهر القادم .
تعتبر الحكومة الالمانية داعم رئيسي لقطاع التعليم والتدريب التقني والمهني و التشغيل في فلسطين من خلال شراكتها المباشرة مع الحكومة الفلسطينية ضمن البرامج الثنائية التي تنفذه GIZ بالشراكة مع وزارتي العمل والتربية والتعليم والقطاع الخاص ممثل باتحاد الغرف التجار

ي